المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدّعي مهدوية في العراق (2007م)



شيعيه انا
06-22-2009, 12:00 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد


مدّعي مهدوية في العراق (2007م)

جرت يوم الإثنين 29/1/2007م، مواجهة عسكرية بمدينة النجف بالعراق مع مجموعة تنظيم (جند السماء)، بمعركة بدأت بسيطة ثم تبين أنها معركةٌ كبرى.. فقد كشف مسؤول عراقي معلومات مثيرة عن التنظيم الذي تلقى ضربة عسكرية من قبل القوات العراقية وقوات مساندة يوم الاثنين، مشيراً إلى أن زعيم التنظيم يدّعي أنه المهدي المنتظر، وأنه قد خطط لاحتلال مرقد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام بالنجف، وقتل جميع المراجع الشيعية في يوم عاشوراء الذي يصادف ليوم الثلاثاء 30/1/2007م.

وكشف نائب محافظ النجف عبد الحسين عبطان بينما كان يشرف على نقل جثث قتلى تنظيم جند السماء، بأن عدد القتلى تجاوز 300 شخصاً، مشيراً إلى أن إحصاء عددهم مستمر وقد يفوق 500 قتيلاً من أصل ألف شخص هو العدد التقريبي لأفراد هذه المجموعة.. وقال قائد قوات العقرب التابعة للشرطة العراقية إن عدد ضحايا جماعة جند السماء التي يقودها المهدي المزعوم بلغ حوالي 500 قتيل والكثير من المعتقلين، وأكد مصدر في لواء (ذو الفقار) أن القتلى أكثر من ذلك بكثير.. وقد أضاف نائب محافظ النجف أن المعلومات التي أمكن الحصول عليها من التحقيق مع المعتقلين وبناء على معلومات سابقة فإنها تفيد: بأن هذه العملية مدبرة وموجهة من أشخاص من الخارج، وأنهم استخدموا هذا الأسلوب وتلك الشعارات المزيفة من أجل التغلغل في الأوساط الشيعية ومن أجل الاستيلاء على النجف، وقتل المراجع واستباحة المدينة بشكل أولي والانطلاق بعد ذلك إلى بقية المحافظات.. هكذا أخبرهم زعيمهم المقتول الذي يسمي نفسه المهدي المنتظر.. وكانت تقارير أمنية قد أفادت أن العملية تم التحضير لها بدقة عبر شراء أراضٍ محيطة بالنجف وقاموا بإدخال أسلحة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة مفككة إلى هذة الأراضي، وقاموا بحفر الأنفاق تحت الأرض لنقل العتاد إلى قلب المدينة، ودخل المقاتلون البساتين المحيطة بالمدينة منذ أيام ولكنهم فوجئوا بالعملية العسكرية ضدهم.. وأوضح نائب المحافظ أن هذه الجماعة التي يراوح عدد أفرادها بين 1500 و 2000 شخص تتخذ مزارع منطقة الزركة (شرق النجف) قاعدة لها، وتلتف حول شخص يدّعي أنه (المهدي)، وأوضح أن زعيمهم يُدعى (ضياء كاظم عبد الزهرة الكرعاوي) وهو من ضمن القتلى، وقد كان ضابطاً سابقاً في الاستخبارات البعثية العراقية (فدائيي صدام) ويدّعي أنه المهدي المنتظر، وأن لديه ارتباطات بالخارج، ويلقى دعم من تنظيم القاعدة الإرهابي.. وكان قائد تنظيم جند الإسلام، المهدي المزعوم يسعى إلى تطبيق الرواية القائلة أن المنتظر يظهر في العاشر من محرم وستكون معركة يقتل فيها العلماء وهي من الدلائل المؤكدة لظهور المهدي.

تفيد التقارير الأمنية ووسائل الإعلام أن قائد هذه المجموعة (تنظيم جند السماء) هو صاحب كتاب (قاضي السماء) وهو حسب مدعاه في الكتاب يقول إن الإمام المهدي (م ح م د بن الحسن العسكري عليه السلام) خرافة أوجدها الشيعة وأن الإمام العسكري عليه السلام كان عقيماً.. وقبل عدة أسابيع تم نشر كتاب في العراق بعنوان (قاضي السماء) يدّعي فيه كاتبه أنه الإمام المهدي واسمه: علي بن علي بن أبي طالب، وأنه هو المهدي المنتظر، وليس مهدي الشيعة إلا خرافة كما يزعم.. أما كيف يكون هو علي بن علي بن أبي طالب؟ فهذا له قصة طريفة تفوح منها رائحة الكذب والدّجل وقلة احترام العقل والتزوير ومحاولة الضرب على الوتر العاطفي الشيعي، وهذا يدلنا على مدى خبث قيادة (تنظيم جند السماء) ومن يقف خلفهم من أعداء الإسلام.

تقول القصة: إن جبرائيل عليه السلام انتظر تلقيح بويضة في رحم فاطمة الزهراء عليها السلام من علي بن أبي طالب عليه السلام فأخذ البويضة الملقحة ورفعها إلى السماء ليحفظها، وقبل أربع وثلاثين سنة جاء علي بن أبي طالب وطلب من أَمة سوداء أن يضع العلقة الملقحة في رحمها، فامتنعت خائفة كما فعلت مريم بنت عمران عليها السلام، ولكن أقنعها علي بن أبي طالب بالأمر الإلهي ووضع العلقة في رحمها، فحملت بالإمام المهدي الذي هو علي بن الإمام علي بن أبي طالب، ثم شرح في كتابه قاضي السماء الطرق العلمية التي اتبعها جبرائيل في التلقيح الصناعي.. وكل ذلك ليثبت معجزته كما يدّعي، ووصفها بأن معجزة طول عمر البويضة أكثر من معجزة طول عمر الأنبياء، لأن طول عمرهم أصبح أمراً عادياً، بينما البويضة حفظت في السماء دون أن تتلف حتى استقرت في بطن أمه (الأمة السوداء)!!! ويقول الكاتب (إن هذا الإمام المولود هو أنا) وعليه يقرر الكاتب بأن المهدي سيظهر ومعه كتاب، وهو كتاب (قاضي السماء) فمن لا يؤمن به فيجب قتلة فوراً.(2)

إن الأحداث التي وقعت أخيراً في النجف (عاشوراء 1428هـ) توضح لنا بما لا يدع مجالاً للشك عن مدى خبث أعداء الإسلام وكيفية استغلال تعلق وتمسك الشيعة بفكرة المهدي المنتظرعليه السلام، وتوجيهها بما يهدف مصالحهم، واستخدام الفكرة بأبشع وأقسى الظروف.. فقد بدأ هؤلاء الخبثاء حركتهم بنشر دعاية كبيرة بأن الإمام المهدي قد ظهر، ومن خلال الهاتف ورسائل الجوال والرسائل الألكترونية، انتشر الخبر كالنار في الهشيم، فانهالت الاتصالات بمكاتب المرجعية تسأل عن صحة خبر ظهور الإمام.

نعلق ونقول: عجيب!! أن يسأل المؤمن مرجعه عن ظهور الإمام بناءًً على مثل هذه الأخبار والدعايات الكاذبة، من قبل من يصرح كتابة أنه معادي للإمام عجل الله فرجه الشريف والعلماء الأعلام.

إن هذه الحادثة تدق ناقوس الخطر لوجوب أن يعرف المؤمنون أنه لايجوز التسوّر على مقام الإمامة، ولا نسمح باللعب على وتر السفارة والإمامة لمجرد دعاية كاذبة أو دعوى مضللة.

خلاصة:

أن يدعي المرء أنه هو الإمام المهدي الموعود المنتظر عجل الله فرجه الشريف الذي بشر به رسول الله صلى الله عليه وآله، والأئمة الأطهار عليه السلام، فيه مافيه من الكذب البِّين، والتكذيب الصريح لآيات الله عز وجل في قرآنه ولأخبار النبي صلى الله عليه وآله وأهل بيته عليهم السلام، ومعناه ادعاء الإمامة.. وقد قال علماء الإمامية (الاثني عشر) قاطبة بحرمة ادعاء الإمامة.. روي عن الإمام الباقر عليه السلام في قوله تعالى: (ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة).. قال: (إني إمام، وليس بإمام)(3)، وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: (ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: من ادعى إمامة من الله ليست له، ومن جحد إماماً من الله، ومن زعم أن له في الإسلام نصيباً)(4)، وعنه عليه السلام قال: (من ادعى الإمامة وليس من أهلها فهو كافر)(5).. فادعاء المهدوية حرام بدليل مخالفته للنصوص المصرحة بصفات الحجة القائم المهدي عجل الله فرجه الشريف والدالة على إمامته من الله عز وجل.

قد يخفى على كلِّ ذي بصيرة مايمكن أن تلعبه في زماننا الأيدي الصهيونية وعملائها من مكر وحيل وألاعيب لتشوية العقيدة الإسلامية الأصيلة الحقة.. فلا شك أن أعداء الإسلام يقفون وراء بعض مدعي المهدوية، فإن انتشار ظاهرة ادعاء المهدوية المزيف وتكرار فشلها لمرات عديدة، سوف يؤدي إلى اقتران هذا الفشل في تحقيق أهداف أعداء الإسلام بتكوين كره نفسي وعقلي عند المسلمين للفكرة الأصيلة (التي ستخرج آخر الزمان وتنشر العدل والقسط)، وتدفع كذلك المسلمين لتكوين مواقف مضادة لها وتنفير الناس من حولها، وهنا مكمن الخطورة.





المصدر
النور الغائب
مجتبى السادة

الإشراف الاداري
06-22-2009, 08:34 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد


فلا شك أن أعداء الإسلام يقفون وراء بعض مدعي المهدوية

اذا لم يكن اغلبهم او جلهم

شيعيه انا

نقل موفق بارك الله بكم

دمتم برعاية المولى

أماني الظهور
06-23-2009, 09:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

شيعيه انا
06-25-2009, 10:04 PM
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين


المشرف العام

اماني الظهور


لاحرمنا الله تواجدكم ولاعدمناكم

الفرزدق
08-01-2009, 11:31 AM
احسنت وبارك الله بك على هذا الموضوع المفيد

شيعيه انا
08-10-2009, 07:15 AM
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين


الفرزدق وفقك الله لكل خير اخي شكرا لتواصلك الدائم