الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١هـ » رد علماء الاسلام على تكفير المسلمين الشيعة
العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١ه

المقالات رد علماء الاسلام على تكفير المسلمين الشيعة

القسم القسم: العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ٢٤٧ التعليقات التعليقات: ٠

رد علماء الاسلام على تكفير المسلمين الشيعة

بين الفينة والأخرى يخرج علينا وعاظ السلاطين لتفتين الأمة خدمة منهم للمآرب الاستعمارية. ولنشر الفساد الفكري بين المسلمين وبث السموم في جسد هذه الأمة المقهورة  المشتتة, من خلال الفتاوى المعلبة, بتكفير مساحة كبيرة من أهل الإسلام تقدر اليوم بأكثر من ثلاثمائة مليون مسلم يتخذون من منهج أهل البيت عليهم السلام طريقا لهم وسبيلا.

فهذا ابن جبرين كبير العلماء السعوديين وخريج مدرسة التكفير الوهابية احد الذين يصدحون بتكفير أتباع هذه المدرسة المباركة.مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

ولجما لهذا المكفر المارق, ننقل إليكم رد(كبير علماء سلطنة عمان) فضيلة الشيخ احمد بن حمد الخليلي المفتي العام لسلطنة عمان على هذه الفتوى التي لا تستند إلى أي دليل وأية حجة.

(اطلعت على الفتوى الحمقاء التي تشرك طائفة لا يستهان بها من أمة الإسلام وتدعو إلى قتلهم, وهذا مما يكون له ابلغ الأثر في إضعاف هذه الأمة.

ولا يضيركم قول أمثال هؤلاء فإن صدور فتوى كهذه منهم لدليل واضح على ضيق أفقهم وضحالة فكرهم وعدم تخلقهم بأخلاق العلماء، وأنهم دعاة فرقة لا وحدة، ودعاة شقاق لا وفاق، وإنْ هم إلا أداة طيّعة في أيدي أعداء الإسلام - وعوا ذلك أم لم يعوه - يستغلّونهم في تفتيت الأمة الإسلامية وتمزيق شملها وإبقائها في سبات عميق بعيدة عن فهم الإسلام والعمل بجوهره وروحه، وقد لمسنا محاولات أعداء الإسلام في جرّنا إلى هذه الحلبة ومحاولتهم إثارتنا على أمثال هؤلاء، ولكننا ولله الحمد قطعنا عليهم الطريق وبينا لهم إن الأمة الإسلامية أمة واحدة لا تتجزأ وانه لا يوجد بيننا خلاف في الأصول).

وتابع فضيلة الشيخ احمد الخليلي مفتي سلطنة عُمان في رده على فتوى ابن جبرين التكفيرية قائلاً:

(لقد تعرضت لموضوع التكفير في خطبة دعوت فيها إلى ضرورة الحرص على الاتفاق والائتلاف وتجاوز الخلافات الفرعية فيما بيننا مادمنا متفقين على مصادر التشريع الأساسية. وان هذه الطاقات المهدورة والأوقات الضائعة ينبغي توجيهها لتقوية الصف الإسلامي أمام أعدائه الحقيقيين الذين يتربصون بنا الدوائر وينهشوننا من كل جانب, والله المستعان.

نسأل الله عز وجل ان يلم الشمل المسلم وان يسد الخلل ويرأب الصدع ويؤلّف بين قلوب المسلمين بطاعته لتعود لهم قوتهم وريادتهم للعالم ويمكنهم من إنقاذ العالم من حالة الفوضى والتردي التي وصل إليها).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء