الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٣٠/ ذي القعدة/ ١٤٣٢هـ » صناع العلم والمعرفة هم الشيعة
العدد: ٣٠/ ذي القعدة/ ١٤٣٢ه

المقالات صناع العلم والمعرفة هم الشيعة

القسم القسم: العدد: ٣٠/ ذي القعدة/ ١٤٣٢هـ الشخص الكاتب: السيد حسن الصدر قدس سره التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٢ المشاهدات المشاهدات: ١٧٠١ التعليقات التعليقات: ٠

صناع العلم والمعرفة هم الشيعة

مقالات كتبتها يد التخصص لتبرز للعالم ان الشيعة هم الرائد الاول في كل شيء وهم صناع الحياة والعلم والمعرفة.

السيد حسن الصدر قدس سره

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

اول من صنّف في تفسير القرآن

أول من صنف في ذلك سعيد بن جبير التابعي(رض) وكان اعلم التابعين بالتفسير كما حكاه السيوطي في (الاتقان) عن قتادة وذكر تفسيره، وذكر ابن النديم في الفهرست عند ذكره للكتب المصنفة في التفسير ولم ينقل تفسيراً لاحد قبله، وكانت شهادته سنة اربع وتسعين من الهجرة، وكان ابن جبير من خلّص الشيعة. نص على ذلك علماؤنا في كتب الرجال، كالعلامة جمال الدين ابن المطهر في الخلاصة، وابي عمرو الكشي في كتابه في الرجال، وروى روايات عن الائمة عليهم السلام في مدحه وتشيعه واستقامته، قال : (وما سبب قتل الحجاج له إلا على هذا الامر، يعني التشيع،قتله سنة ٩٤ هـ).

 ثم اعلم ان جماعة من التابعين، من الشيعة، صنفوا في تفسير القرآن بعد سعيد بن جبير، منهم السدي الكبير، اسماعيل بن عبد الرحمن الكوفي، ابو محمد القرشي، المتوفي سنة سبع وعشرين ومائة، قال السيوطي في الاتقان : (امثل تفسير تفسير اسماعيل السدي روى عنه الائمة مثل الثوري وشعبة).

قلت : وقد ذكره وذكر تفسيره النجاشي، والشيخ ابو جعفر الطوسي في (فهرست اسماء مصنفي الشيعة). وقد نص على تشيعه ابن قتيبة في كتاب (المعارف) والعسقلاني في (التقريب) و(تهذيب التهذيب) وكان من اصحاب علي بن الحسين عليه السلام والباقر عليه السلام والصادق عليه السلام.

ومنهم : محمد بن السائب بن بشر الكلبي صاحب التفسير المشهور وذكره ابن النديم عند تسمية الكتب المصنفة في تفسير القرآن، وقال ابن عدي في (الكامل) للكلبي احاديث صالحة وخاصة عن ابي صالح، وهو معروف بالتفسير، وليس لاحد تفسير اطول منه ولا اشبع.

وقال السمعاني : محمد بن السائب صاحب التفسير: (كان من اهل الكوفة قائلاً بالرجعة، وابنه هشام ذو نسب عالٍ، في التشيع غال.

قلت : كان من الشيعة المخصوصين بالامام زين العابدين عليه السلام وابنه الباقرL وكانت وفاته سنة ست واربعين بعد المائة من الهجرة المباركة.

ومنهم : جابر بن يزيد الجعفي الإمام في التفسير اخذه عن الإمام الباقر عليه السلام وكان من المنقطعين اليه، وصنف تفسير القرآن وغيره وتوفي سنة سبع وعشرين ومائة بعد الهجرة وهو غير تفسير الإمام الباقر عليه السلام الذي ذكره ابن النديم عند تسمية الكتب المصنفة في التفسير، قال : كتاب الباقر محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام رواه عنه ابو الجارود، زياد بن المنذر رئيس الجارودية الزيدية) انتهى.

قلت : وقد رواه عن ابي الجارود ايام استقامته قبل تزيده جماعة من ثقاة الشيعة كابي بصير يحيى بن القاسم الاسدي وغيره.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء