الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٨١/ ربيع الأول/ ١٤٣٧هـ » المرجعية العليا .. على جميع الدول أنْ تحترم سيادة العراق وتمتنع عن...
العدد: ٨١/ ربيع الأول/ ١٤٣٧ه

المقالات المرجعية العليا .. على جميع الدول أنْ تحترم سيادة العراق وتمتنع عن...

القسم القسم: العدد: ٨١/ ربيع الأول/ ١٤٣٧هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٥/١٢/٢١ المشاهدات المشاهدات: ١٣٢٥ التعليقات التعليقات: ٠

متابعات شؤون المرجعية الدينية والحوزة العلمية
صفحة تهتم بمتابعة ما يصدر عن المرجعية الدينية (المتمثلة بالنيابة العامة في عصر الغيبة الكبرى) من خطابات اتجاه الأُمّة ومواقف اتّجاه الاحداث وكذلك تنقل أحاديث النقاد والكتاب والادباء حول آراء المرجعية وأفكارها اتّجاه الاحداث.
تقدم هذه الصفحة المواد دون أنْ تتدخل إلاّ بما يناسب النشر من حذف او تقليص للمادة لأنّ مساحة الصفحة محدودة.
نعم إذا اقتضى التنبيه أو التنويه إلى أمر يُوجب الالتباس فإنّ ذلك سيكون آخر الصفحة.

هيئة التحرير

المرجعية العليا .. على جميع الدول أنْ تحترم سيادة العراق وتمتنع عن إرسال قواتها إلى أراضيه
حمل المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظله الوارف) الحكومة العراقية مسؤولية حماية سيادة العراق وعدم التسامح مع أي طرف يتجاوز عليها مهما كانت الدواعي والمبررات، فيما دعت دول الجوار الى احترام سيادة العراق والامتناع عن ارسال قوات الى اراضيه بذريعة مساندته في الحرب ضد الإرهاب، فيما دعى الى دعم الشباب المتطوعين من ابناء المدن المحتلة من داعش الارهابي بالمال والذخيرة حتى يتمكنوا من دحر الارهابيين بمعية اخوتهم من الجيش والمتطوعين، والى ضرورة ايصال المساعدات الانسانية للنازحين عن مناطقهم بسبب الارهاب.
وقال ممثل المرجع السيستاني(دام ظله الوارف) السيد أحمد الصافي خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة اليوم ٢٨/صفر الخير/١٤٣٧هـ الموافق ١١/١٢/٢٠١٥م ما نصه (من المعروف انّ هناك قوانين ومواثيق دولية تنظّم العلاقة بين الدول واحترام سيادة كل دولة وعدم التجاوز على اراضيها هو من اوضح ما تنص عليه القوانين والمواثيق الدولية وليس لأية دولة ارسال جنودها الى اراضي دولة اخرى بذريعة مساندتها في محاربة الارهاب ما لم يتم الاتفاق على ذلك بين حكومتي البلدين بشكل واضح وصريح،مطالبا دول جوار العراق بل من جميع الدول أنْ تحترم سيادة العراق وتمتنع عن ارسال قواتها الى الارض العراقية من دون موافقة الحكومة المركزية ووفقاً للقوانين النافذة في البلد.
ودعا الصافي من خلال خطبته من الصحن الحسيني الشريف وحضرتها وكالة نون الخبرية، دعا الحكومة العراقية الى حماية سيادة العراق وعدم التسامح مع أي طرف يتجاوز عليها مهما كانت الدواعي والمبررات، مشيراً إلى انّ عليها اتّباع الاساليب المناسبة في حل ما يحدث من مشاكل لهذا السبب وعلى الفعاليات السياسية ان توحّد مواقفها في هذا الأمر المهم وتراعي في ذلك مصلحة العراق وحفظ استقلاله وسيادته ووحدة اراضيه.
ودعا ممثل المرجعية الدينية العليا المواطنين الكرام انّ يرصّوا صفوفهم في هذه الظروف العصيبة التي يمرّ بها البلد وان تكون ردود افعالهم تجاه أي تجاوز على السيادة العراقية منضبطة وفقاً للقوانين، وأنْ تراعى حقوق جميع المقيمين على الارض العراقية بصورة مشروعة ولا يُنتهك شيئاً منها، مبيناً انّ العراق يسعى الى أنْ تكون له افضل العلاقات مع جميع دول الجوار ويرغب في المزيد من التعاون معها في مختلف الصعد والمجالات، وهذا يتطلب رعاية حسن الجوار والاحترام المتبادل لسيادة واستقلال العراق مع الدول.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة ١١/١٢/٢٠١٥

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء