الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧هـ » قراءة في كتاب: رؤية السنّة للقضيّة المهدويّة لمؤلفه عرفان محمود
العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧ه

المقالات قراءة في كتاب: رؤية السنّة للقضيّة المهدويّة لمؤلفه عرفان محمود

القسم القسم: العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧هـ الشخص الكاتب: محمد حسن عبد الخاقاني التاريخ التاريخ: ٢٠١٦/٠٢/٢١ المشاهدات المشاهدات: ١٧٥٩ التعليقات التعليقات: ٠

في أروقة المكتبة المهدوية

تعريف بما تحفل به المكتبة المهدوية وما في جنباتها من مؤلفات وعرض ما تناولته هذه المؤلفات بأسلوب موجز وجذاب، خدمة للقراء وتذليلاً لسبل البحث امامهم

قراءة في كتاب: رؤية السنّة للقضيّة المهدويّة لمؤلفه عرفان محمود

اعداد: محمد الخاقاني

جاء الكتاب في طبعته الأولى عام ١٤٢٥هـ في (٥٢٧) صفحة من القطع الوزيري.
وقد صدر ضمن موسوعة الإمام المهدي عليه السلام بالرقم (٢)، ومن نشر (الفقاهة).
احتوى الكتاب كما هو مبيّن في فهرسه على خمسة أبواب هي:
١) صحاح الأحاديث الشريفة تدلّ على وجود الإمام المهدي عليه السلام وغيبته، وقد تضمن ستة فصول هي:
حديث الثقلين، أحاديث قيام الدين بالأئمة النقباء الاثني عشر، حديث الطائفة الظاهرة القائمة بأمر الله، أحاديث عدم خلوّ الأرض من الإمام القرشي، الأحاديث المخبرة عن دور أهل البيت عليهم السلام في الحياة الإسلامية. نماذج لتصريحات علماء من المذاهب الأربعة.
٢) شخصيّة الإمام المهدي الموعود عليه السلام في أحاديث أهل السنّة، وفيه فصلان هما:
هوية المهدي عليه السلام وانتماؤه النسبي، مقامات المهدي المعنوية.
٣) غيبة المهدي عليه السلام في أحاديث أهل السنّة، وقد تضمن ثلاثة فصول:
علل الغيبة، الأوضاع العامّة لعصر الغيبة، واجبات المسلمين في عصر الغيبة.
٤) علائم ظهور المهدي عليه السلام في أحاديث أهل السنّة، وقد تضمن ستة فصول:
سيطرة العرب على العالم، اشتداد تدهور اوضاع العرب وخلافاتهم، ظهور الفتنة النجديّة، خروج السفياني، خروج حركة الخراساني الموطئة للمهدي عليه السلام، اليأس من ظهور المهدي عليه السلام.
٥) عصر ظهور المهدي في احاديث اهل السنّة، وقد تضمن ثلاثة فصول:
خروج المهدي وإنهاء فتنة السفياني، حركة فتوحاته ومجاهدته دول الكفر، ومن منجزات الفتح المهدوي.
- لقد خصص المؤلف كتابه هذا لدراسة الأحاديث الشريفة التي صحّت عند علماء السنّة، والدالة بوضوح على وجود الإمام المهدي عليه السلام وغيبته وقيامه بمهام الإمامة والهداية والتمهيد لظهوره خلال غيبته عليه السلام.
- يقول مؤلف الكتاب وضمن عنوان (حديث الثقلين):
(يصرّح الحديث الشريف بأنّ سبيل النجاة من الضلالة بعد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم إنّما يكون بالتمسك بالثقلين معاً، وليس بواحد منهما فقط، بمعنى أنّ التمسك بأي منهما لا يكون تاماً وحقيقياً الا إذا اقترن وقاد إلى التمسك بالآخر، فلن يكون مدّعي التمسك بأحدهما صادقاً في ادعائه لانهما (لن يفترقا).
- ثم يقول المؤلف وضمن عنوان (هوية المهدي عليه السلام وانتماؤه النسبي):
(صرحت الكثير من الاحاديث الشريفة المروية في المصادر المعتبرة عند أهل السنّة _وفيها ذوات الاسانيد الصحيحة حسب معايير علماء الحديث_ بأنّ المهدي الموعود من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن عترته أهل بيته عليهم السلام، ومن ولد علي وفاطمة ومن ولد الحسين...).
ثم يورد لذلك مثلاً من تلك الاحاديث:
(...أخرج الطبراني في المعجم الاوسط وابو نعيم في صفة المهدي عليه السلام، والمقدسي الشافعي في عقد (الدرر)، والطبري في (ذخائر العقبى)، والحمويني في (فرائد السمطين)، وابن حجر في (القول المختصر) وغيرهم عن ... رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انّه قال:
(لو لم يبق من الدنيا الا يوم لطوّل الله عزوجل ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً من ولدي اسمه اسمي، فقام سلمان الفارسي رضي الله عنه فقال: يا رسول الله من اي ولدك؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: من ولدي هذا، وضرب بيده على الحسين عليه السلام).
- ويقول المؤلف ضمن عنوان (منجزات الفتح المهدوي):
(بيّنت الأحاديث الشريفة ما يحققه الله تبارك وتعالى للبشرية في عصر ظهور المهدي عليه السلام وبعد انتهاء حروبه من تقدم مادي ومعنوي لم تشهده طوال تاريخها).
ويذكر هنا حديثاً مما اخرجه اهل السنة في كتبهم:
(أخرج ابن المنادي والمقدسي عن حذيفة بن اليمان عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (يبايع له الناس بين الركن والمقام، يردّ الله به الدين ويفتح له الفتوح، فلا يبقى على وجه الأرض الا من يقول: لا إله إلا الله).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء