الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٢٧/ شعبان/ ١٤٣٢هـ » أقلامهم تتحدث عن المهدي ودولة آخر الزمان
العدد: ٢٧/ شعبان/ ١٤٣٢ه

المقالات أقلامهم تتحدث عن المهدي ودولة آخر الزمان

القسم القسم: العدد: ٢٧/ شعبان/ ١٤٣٢هـ الشخص الكاتب: أحمد الناصري التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١١ المشاهدات المشاهدات: ١٦١٣ التعليقات التعليقات: ٠

أقلامهم تتحدث عن المهدي ودولة آخر الزمان

احمد الناصري

لا تخلو الجهود التي يبذلها أصحاب التحقيق والترتيب من فوائد علمية جمة ، ومن بين المجاميع المؤلفة لغرض جمع الأصول المعتمدة لدى أبناء العامة هو كتاب (التاج الجامع للأصول في أحاديث الرسول) والذي جمع مؤلفه الشيخ (منصور بن علي ناصف) والذي يعد من علماء الحديث المصريين  وكان من مدرسي وعلماء المدرسة الزينبية في القاهرة، فلقد جمع في كتابه الأصول الخمسة صحيح البخاري ومسلم وسنن أبي داوود وجامع الترمذي والمجتبى للنسائي.

حيث قال في مقدمة هذا الكتاب: (هذه هي الأصول الخمسة التي اشتهرت في الأئمة وارتضتها, لما لها من مكانة عليا في الحديث والتي فاقت كل كتاب ظهر إلى الآن ، لأنها جمعت من الشريعة ما عز وغلى ثمنه بل هي الشريعة كلها) ، وجاء في هذا الكتاب الذي عليه تعليقة سماها (بغية المأمول في شرح التاج لجامع الأصول) في الجزء الخامس من طبعته الثانية المطبوعة في دار الأحياء (الكتب العربية) في كتاب (الفتن وعلامات الساعة) في الباب السابع هذا العنوان: (في الخليفة المهدي رضي الله عنه)، قال: (اشتهر بين العلماء سلفا وخلفاً أنه في آخر الزمان لابدّ من ظهور رجل من أهل البيت يسمى المهدي عليه السلام يستولي على الممالك الإسلامية ويتبعه المسلمون ويعدل بينهم ويؤيد الدين وبعده يظهر الدجال وينزل عيسى  عليه السلام فيقتله أو يتعاون عيسى مع المهدي عليه السلام على قتله).

وقد روى أحاديث المهدي عليه السلام جماعة من خيار الصحابة وخّرجها أكابر المحدثين كأبي داوود والترمذي وابن ماجة والطبراني وأبي يعلي والبزاز والإمام أحمد والحاكم ولقد أخطأ من ضعف أحاديث المهدي عليه السلام كلها كابن خلدون وغيره وقال في موضع آخر معلقاً : على حديث أبدال الشام وعصائب أهل العراق : (عصائب أهل العراق خيارهم وأبدال الشامي أولياؤه وعباده ولأحمد بسند صحيح الأبدال في هذه الأئمة ثلاثون رجلاً قلوبهم على قلب إبراهيم خليل الرحمن كلما مات رجل أبدله الله مكانه رجلا) ويعلق في موضع آخر ليقول: (فهو من نسل علي, وحديث المهدي من ولد العباس عمي غريب وضعيف جداً).

فهذه الكلمات التي تنبع من أفواه الرجال تشكل حلقات في سلسلة العقيدة المهدوية لا يمكن نقضها, إذ انها قد أبرمت ابراما وحيكت حياكة ليس ليد البشر أن تنقضها, كيف ذلك وهي حياكة ٌ إلهية بخيوط وحيانية صاغتها يد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وحافظت عليها كلمات العلماء .

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء