الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

العدد: ٣٥/ ربيع الثاني/ ١٤٣٣ه

المقالات من فقهائنا

القسم القسم: العدد: ٣٥/ ربيع الثاني/ ١٤٣٣هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٤ المشاهدات المشاهدات: ٢٧٦٧ التعليقات التعليقات: ٠

من فقهائنا

سلسلة من المقالات تسلط الضوء على حياة الفقهاء النواب للإمام المهدي القائم عليه السلام

آيـــــــة الله العظمى السيد محمد الحسيني الروحاني قدس سره

نسبه ونشأته قدس سره: مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

هو السيد محمد بن السيد محمود بن السيد صادق الحسيني الروحاني القمي .

 ولد السيد الروحاني قدس سره في مدينة قم المقدسة عام ١٣٣٨هـ لعائلة كريمة عرفت بالعلم وبالتميز على صعيد الزعامة الدينية, فقد كان والده السيد محمود من العلماء الاجلاء الذين شاركوا في تاسيس الحوزة العلمية في قم المقدسة, وكان جده السيد الروحاني من فحول العلماء وكبار المجتهدين.

رحلة تحصيله قدس سره:

عرف بالنبوغ من نعومة اظفاره, فبدا بدراسة المقدمات في قم المقدسة وقسماً من السطوح لدى فضلائها, ثم هاجر إلى كربلاء المقدسة ١٣٥٥هـ فاكمل السطح العالي, بعد ذلك انتقل إلى مقصد  وفاد العلم، النجف الاشرف, فحضر البحث الخارجي لدى عظماء محققي الشيعة وكبار علماء الشريعة, ثم انتقل إلى قم المقدسة سنة ١٣٩٧ هـ, وواصل التدريس هناك.

اساتذته قدس سره:

تتلمذ السيد الروحاني قدس سره على اساتذة عرفوا بكبير الفضل والمنزلة العلمية الرفيعة وهم :

السيد عبد الهادي الشيرازي, الشيخ محمد رضا ال يس, الشيخ محمد حسين الكمباني, السيد ابو الحسن الاصفهاني, السيد محمد كاظم الشيرازي، السيد ابو القاسم الخوئي.

مرجعيته قدس سره:

تصدى السيد الحسيني الروحاني قدس للتقليد بعد وفاة, السيد (ابي القاسم الخوئي قدس سره), وقد رجع اليه بالتقليد طوائف متعددة في المؤمنين.

مؤلفاته قدس سره:

له قدس سره مؤلفات كثيرة نذكر منها :

تعليقات في الفقه والاصول_حاشية المكاسب_رسالة في القبلة_شرح العروة الوثقى_قاعدة لاضرر ولاضرار_مجموعة من القواعد الفقهية_منهاج الصالحين_المسائل المنتخبة_مناسك الحج_منتقى الاصول_المرتقى إلى الفقه الارقى.

تدريسه وتلامذته قدس سره:

تميز بحثه الشريف بالدقة الفائقة والتجديد العلمي في حقلي الفقه والاصول, فكان بحثه محط انظار الفضلاء المتميزين, لذا تخرج على يديه الشريفتين المجتهدين والفضلاء نذكر منهم:

ــ آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم قدس سره.

ــ آية الله السيد علي العاملي.

ــ آية الله الشيخ محمد مهدي شمس الدين.

ــ آية الله الشيخ مسلم الداوري.

ــ آية الله السيد حسن الشاهرودي.

وغيرهم.

منزلته العلمية واقوال العلماء فيه قدس سره:

بلغ السيد الروحاني قدس سره من المنزلة العلمية حيث انه قدس سره كان الساعد الايمن لمرجعية السيد الخوئي قدس سره

 _وقد كتب السيد الخوئي قدس سره تعليقته على العروة بمساعدته_ كما طلب منه السيد الخوئي قدس سره ان يتسلم إدارة الحوزة العلمية في النجف الاشرف.

كما ان استاذه (الكمباني) الذي لايعيد كلامه فضلاً ان يعيد درسه، قد اعاد درساً كاملاً على السيد الروحاني قدس سره نتيجة تغيبه في احد الايام .

ويقول عنه الشيخ محمد السند :

(كان بجانب دقة نظره جريئاً في التنقيب عن جذور النظريات ومتابعتها واكتشاف بنى نظريات جديدة اخرى وكان صناعياً في الاصول والفقه , أي في صناعة الاصول وصناعة الفقه بمهارة فائقة جداً).

وقال عنه الدكتور محمد هادي الاميني في كتابه ( معجم رجال الفكر والاداب في النجف الاشرف في الف عام)

(... فقيه اصولي جليل , ومجتهد،عالم متضلع من استاذة الفقه والاصول , ورع صالح تقي خبير , ...له في النجف حلقات تدريس وبحث يحضرها لفيف منه الأفاضل والاجلاء ....)

وفاته قدس سره:

توفي قدس سره في التاسع عشر من شهر ربيع الاول عام ١٤١٨ هـ بمدينة قم المقدسة , فصلى على جثمانه اخوه المرجع الديني السيد محمد صادق، ودفن في مكتبته في هذه المدينة المقدسة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء