الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٣٨/ رجب/ ١٤٣٣هـ » خطبة البيان في الميزان
العدد: ٣٨/ رجب/ ١٤٣٣ه

المقالات خطبة البيان في الميزان

القسم القسم: العدد: ٣٨/ رجب/ ١٤٣٣هـ الشخص الكاتب: السيد جعفر مرتضى العاملي التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٥ المشاهدات المشاهدات: ٤٢٥٦ التعليقات التعليقات: ٠

خطبة البيان في الميزان

_الحلقة الثانية_

السيد جعفر مرتضى الحسيني العاملي

أغلاط إعرابية:

هناك فقرات لاشك في كونها غلطاً من حيث الإعراب، مثل:

أ. (الغنى عندهم دولة، والأمانة عندهم معتمداً، والزكاة عندهم مغرماً).

والصحيح: معتمد، ومغرم.

ب. (فمحبينا هم الأخيار).

والصحيح: محبونا.

ج. (فلا أرانا فيك مكروه يا أمير المؤمنين).

والصحيح: مكروها.

د. (ألا وإنه لا يلحقنا سباً ولا شتماً، ولا لعناً).

والصحيح: سب، ولا شتم، ولا لعن.

ه. (ثم إنه يدخل الأصفر الجزيرة، ويطلب الشام، فيواقعه وقعة عظيمة، خمسة وعشرون يوماً).

والصحيح: خمسة وعشرين.

و. (فيقولون: اطلبوا ولد الملك، فيطلبوه، ثم يواقفوه بغوطة دمشق).

والصحيح: فيطلبونه، ثم يواقفونه..

ز. (فيقتل منهم ستين ألف، ثم يغلبهم السفياني).

والصحيح: ألفا.

ح. (قد تظهر الطامة الكبرى، فيلحقوا أولها بآخرها).

والصحيح: فيلحقون.

ط. (وهم عند النار كفار، وعند الله أبرار، وعند الناس كاذبين، وعند الله صادقين، وعند الناس ظالمين، وعند الله مظلومين، وعند الناس جائرين، وعند الله عادلين، وعند الناس خاسرين، وعند الله رابحين).

والصحيح: كاذبون، صادقون، ظالمون، مظلومون، جائرون، عادلون، خاسرون، رابحون.

ي. (ألا وإن أول السنين إذا انقضت سنة مئةٍ وثلاثة وستون سنة، توقعوا أول الفتن).

والصحيح: ثلاثة وستين.

ك. (فيقول المهدي عليه السلام: شأنكم وإياه، فيأخذوه جماعة منهم).

والصحيح: يأخذه. إلا أن يكون على لغة أكلوني البراغيث.

تراكيب غير صحيحة ولا مفهومة ومنها:

الهذيان المنمَّق:

فمن العبارات التي هي أشبه بالهذيان نختار الفقرات التالية:

(أنا عين (غفر) الشرطين، أنا عنق السبطين (أنا ميزان البطين)، أنا عطارد التعطيل، أنا قوس العراك، أنا فرقد السماك، أنا مريخ الفرقان).

(ويصرف الحليان، أو (الحلسان) وفي النص الثالث للخطبة: (يفرقون الجلسان).

(أنا مخاطب الكهف، أنا محبوب الصحف)، وفي الخطبة الثانية: (الصف).

(وساهم المستحيح، ومنح الفليح، وكفكف الترويح، وخدخد البلوع، وتكلكل الهلوع، وفدفد المذعور، وندند الديجور.. إلى أن قال: ودعدع الشقيق، وجرثم الأينق، ونور الأفيق.. إلى أن قال: ونطل الطليل، علعل العليل).

وللكلام تتمة في حلقة أخرى للوقوف على أشكال أخرى للدلالة على ضعف هذه المضامين وعدم إمكان الاستدلال بهذه الخطبة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء