الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٦٨/صفر / ١٤٣٦هـ » الأدلّة على ولادة الإمام المهدي عليه السلام
العدد: ٦٨/صفر / ١٤٣٦ه

المقالات الأدلّة على ولادة الإمام المهدي عليه السلام

القسم القسم: العدد: ٦٨/صفر / ١٤٣٦هـ الشخص الكاتب: محمد امين نجف التاريخ التاريخ: ٢٠١٤/١١/٢٥ المشاهدات المشاهدات: ١٧٧٣ التعليقات التعليقات: ٠

الأدلّة على ولادة الإمام المهدي عليه السلام

محمد أمين نجف

ماذا أقول لشخص يسألني: ما دليلكم على أنّ المهدي  عليه السلام مولود وحيّ؟.
أقول: إنّ ولادة أيّ إنسان في هذا الوجود تثبت بإقرار أبويه، وشهادة القابلة، وإنْ لم يره أحد قطّ غيرهم، فكيف لو شهد المئات برؤيته، واعترف المؤرّخون بولادته، وصرّح علماء الأنساب بنسبه.
وظهر على يديه ما عرفه المقرّبون إليه وصدرت منه وصايا وتعليمات، ونصائح وإرشادات، ورسائل وتوجيهات، وأدعية وصلوات، وأقوال مشهورة، وكلمات مأثورة، وكان وكلاؤه معروفين، وسفراؤه معلومين، وأنصاره في كلّ عصر وجيل بالملايين، وللوقوف على ما ندّعيه عليكم بمراجعة كتاب <المهدي المنتظر في الفكر الإسلامي>، وكتاب <المسائل العشر>، حيث تطرّق الأول إلى المواضيع التالية:
١ _ إخبار الإمام العسكري بولادة ابنه المهدي  عليه السلام.
٢ _ شهادة القابلة بولادة الإمام المهدي  عليه السلام.
٣ _ مَن شهد برؤية المهدي من أصحاب الأئمة  عليهم السلام وغيرهم.
٤ _ شهادة وكلاء المهدي  عليه السلام، ومَن وقف على معجزاته برؤيته.
٥ _ شهادة الخدم والجواري والإماء برؤية المهدي  عليه السلام.
٦ _ تصرّف السلطة دليل على ولادة الإمام المهدي  عليه السلام.
٧ _ اعتراف علماء الأنساب بولادة الإمام المهدي  عليه السلام.
٨ _ اعتراف علماء أهل السنّة بولادة الإمام المهدي  عليه السلام.
٩ _ اعتراف أهل السنة بأنّ المهدي  عليه السلام هو ابن العسكري.
وإذا أردت أن تقف على عقيدة السنة والشيعة في مسألة المهدي  عليه السلام فعليك أن ترجع إلى الكتب التالية لمحقّقي السنة ومحدّثيهم:
١ _ (صفة المهدي) للحافظ أبي نعيم الإصفهاني.
٢ _ (البيان في أخبار صاحب الزمان)للكنجي الشافعي.
٣ _ (البرهان في علامات مهدي آخر الزمان) للمتّقي الهندي.
٤ _ (العرف الوردي في أخبار المهدي) للحافظ السيوطي.
٥ _ (القول المختصر في علامات المهدي المنتظر) لابن حجر الهيتمي.
٦ _ (عقد الدرر في أخبار الإمام المنتظر) للشيخ جمال الدين الدمشقي.
وإذا أردت التفصيل، فراجع (منتخب الأثر في الإمام الثاني عشر) للشيخ الصافي الكلبايكاني.
ومن خلال هذا تعرف الأدلة الوافية على أنّه عليه السلام حيّ يُرزق، وما يستلزمه من طول عمره عليه السلام فمسألته محلولة.
والخلاصة: إنّ الشيعة _ولاستنادهم على جملة واسعة من الروايات، والأدلة الصحيحة_ يذهبون إلى أنّه عليه السلام ولد في سامراء عام ٢٥٥ هـ، وغاب بأمر الله سبحانه سنة وفاة والده الإمام الحسن العسكري عليه السلام عام ٢٦٠ هـ، وهو يحيى حياة طبيعية كسائر الناس، وأنّ الناس يرونه ولا يعرفونه، وسوف يظهره الله سبحانه ليحقّق عدله.
وقد اعترف علماء كثيرون من أهل السنّة بولادة الإمام المهدي عليه السلام، فراجع كتاب (دفاع عن الكافي) للسيّد ثامر العميدي، فقد ذكر فيه مئة وثمانية وعشرين شخصاً من أهل السنّة، من الذين اعترفوا بولادة الإمام المهدي عليه السلام، مع ترتيبهم بحسب القرون، ونحن نقتصر على ذكر بعضهم:
سهل بن عبد الله البخاري (ت ٣٤١ هـ)، محمد بن طلحة الشافعي (ت ٦٥٢ هـ)، سبط ابن الجوزي (ت ٦٥٤ هـ)، محمد بن يوسف الكنجي الشافعي (ت ٦٥٨ هـ)، ابن خلكان (ت ٦٨١ هـ)، عزيز بن محمد النسفي الصوفي (ت ٦٨٦ هـ) في رسالته، كما في (ينابيع المودّة)، إسماعيل بن علي أبو الفداء (ت ٧٣٢ هـ)، محمد الذهبي (ت ٧٤٨ هـ)، خليل الصفدي (ت ٧٦٤ هـ)، عبد الله بن علي اليافعي (ت ٧٦٨ هـ)، ابن الصبّاغ المالكي (ت ٨٥٥ هـ)، محمد بن طولون الحنفي (ت ٩٥٣ هـ)، حسين الديار بكري القاضي (ت ٩٦٦ هـ)، عبد الوهّاب الشعراني الشافعي (ت ٩٧٣ هـ)، أحمد بن حجر الهيتمي الشافعي (ت ٩٧٤ هـ)، ابن عماد الدمشقي الحنبلي (ت ١٠٨٩ هـ)، محمد بن علي الصبّان الشافعي (ت ١٢٠٦ هـ).
إذن إنّ المهدي المنتظر عليه السلام هو الإمام محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي السجاد بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.
ولد عليه السلام يوم الخامس عشر من شهر شعبان ٢٥٥ هـ في مدينة سامراء، ثمّ لأسباب خاصة غاب عليه السلام عن الأنظار إلى أن يأذن له المولى تعالى بالظهور، ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً، كما مُلئت ظلماً وجوراً.
وهو عليه السلام معصوم عن الخطأ والمعصية و... كما دلّت عليه أدلة عصمة الأئمة عليهم السلام.

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء