الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

العدد: ٣٦/ جمادي الأول/ ١٤٣٣ه

المقالات نافذة خواطر مهدوية

القسم القسم: العدد: ٣٦/ جمادي الأول/ ١٤٣٣هـ الشخص الكاتب: الشيخ عبد العظيم المهتدي التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٥ المشاهدات المشاهدات: ١٤٧٦ التعليقات التعليقات: ٠

نافذة خواطر مهدوية

الشيخ عبد العظيم المهتدي البحراني

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

سيدي يا صاحب العصر والزمان ؛ بوجودك الحي الفاعل في كل العصور والأزمان قد بقي الإسلام والقرآن. ذلك لأنك الإمام الذي تدير الأمور خلف الأستار بقوة مستمدة من الله الواحد القاهر , ولذلك جعل الله تعالى طاعتك في صف طاعته وطاعة رسوله جدك وعلى امتداد الولاية الحقة قائلاً : (أَطيعُوا اللَّهَ وَ أَطيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ).

وحاشا الله أن يأمرنا بالطاعة لمن حكمه وسلوكه يغاير حكم الله والرسول صلى الله عليه وآله وسلم وسلوكهما العادل مع الخلق أجمعين.

فسياق الآية وحكم العقل ونداء الوجدان وضرورة الحياة السعيدة كلها ادلة واضحة تهدينا اليك ياسيدي، لأنك الاقرب الى الله عزوجل والامثل بالرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ولا ينافسك في ذلك اي بشر على الاطلاق.

وياأسفاً على الذين لايفقهون هذه الآية فيظلمون الله والرسول صلى الله عليه وآله وسلم بجعلهم الظالمين في صفهما واعتبارهم أولي الأمر, فيوجبون طاعتهم كوجوب طاعة الله والرسول صلى الله عليه وآله وسلم, ولا ادري كيف يجمعون بين النقيضين ؟

ولكن الهوى وطمعهم فيما بأيدي الظالمين من مال ولذات هو الكارثة من وراء التلاعب بآيات القرآن منذ زمنٍ بعيد.

ولا عجب سيدي ان يفسروها بأهوائهم بعد ان غيّبوك عن أفكارهم وقلوبهم وحبهم، ولم يعرفوك حق المعرفة التي فرضها عليهم الله العظيم المتعال.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء